قصة الحطاب مع كلبه الوفي - منتديات سلة الهوايات

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة الحطاب مع كلبه الوفي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة الحطاب مع كلبه الوفي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    اقدم لكم قصة حدثت مع احد الحطابين نستفيد منها عدم التسرع في الحكم على الاخرين ,,, :

    اليكم القصة :

    قصــــــة الحطـــــــاب و كلبه الوفي



    يحكى ان هناك حطاباً يسكن في كوخ صغير ، وكان يعيش معه طفله وكلبه ،
    وكان كل يوم ومع شروق الشمس يذهب لجمع الحطب ولا يعود الا قبل غروب الشمس تاركا الطفل في رعاية الله مع الكلب
    لقد كان يثق في ذلك الكلب ثقةً كبيرة ، ولقد كان الكلب وفياً لصاحبه ويحبه.

    وفي يوم من الايام وبينما كان الحطاب عائدا من عمل يوم شاق سمع نباح الكلب من بعيد علـى غير عادته،
    فاسرع في المشي الى ان اقترب من الكلب الذي كان ينبح بغرابة قرب الكوخ وكان فمه ووجهه ملطخا بالدماء فصعق الحطاب
    وعلم ان الكلب قد خانه وأكل طفله ، فانتزع فأسه من ظهره وضرب الكلب ضربة بين عينيه خر بعدها صريعا،
    وبمجرد دخوله للكوخ تسمر في مكانه وجثى على ركبتيه وامتلأت عيناه بالدموع عندما رأى طفله يلعب على السرير وبالقرب منه حية هائلة الحجم مخضبة بالدماء وقد لقت حتفها بعد معركة مهولة،
    حزن الحطاب أشد الحزن على كلبه الذي افتداه وطفله بحياته وكان ينبح فرحا بأنه انقذ طفله من الحية لينتظر شكرا من صاحبه وماكان من الحطاب الا ان قتله بلا تفكير......

    ------------------------ \\ نهاية القصة // ------------------------

    الحكمة من القصة :

    عندما نحب اناساً ونثق بهم فاننا يجب الا نفسر تصرفاتهم وأقوالهم كما يحلو لنا في لحظة غضب وتهور وفي لحظة يغيب فيها التفكير، بل علينا أن نتريث حتى نفهم وجهات الآخرين مهما كانت

    اتمنى ان الجميع يستفيد من القصة و شاكر لكم قرائتكم.

    تحياتي اخوكم ابو عبدالله منتديات هوايات
    شكرا لكل من ساهم في انجاح المنتدى و اتمنى لهم دوام التوفيق و السداد و اخص بالشكر المشرفين و المدراء على جهودهم ...

    اتشرف بتسجيل الجميع بمنتدى هوايات على الرابط التالي :
    :) اكرر شكري لكم اخواني الغالين على جهودكم ... :)


    كما احب ان انوه انه تم تعديل مركز اتحميل وذلك على الرابط التالي :



    الاهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــي



    وعزتك وجلالك ما عصيتك اجتراء على مقامك ولا استحلالا لحرامك ولكن غلبتني نفسي الأمّارة وطمعي في واسع غفرانك وعظيم احسانك ، فلئن طاردني شبح المعصية لئلوذن بعظيم جنابك، ولئن استحكمت حولي حلقات الاثم لأفكنها بصادق وعدك ، ولئن انتصر الشيطان علي لحظات فلينصرن بك الدهر كله ، ولئن كذب الشيطان في اغوائه ليصدقن الله في رجائه.

يعمل...
X